أفغانستان -+

2021-06-13

نيويورك تايمز: الولايات المتحدة تدرس استئناف الضربات الجوية في أفغانستان

افغانستان 550x295 - نيويورك تايمز: الولايات المتحدة تدرس استئناف الضربات الجوية في أفغانستان

آریانانیوز: ذكرت صحيفة نيويورك تايمز قرار الحكومة الأمريكية بشأن استئناف الضربات الجوية في أفغانستان.


ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية شن ضربات جوية على الأراضي الأفغانية بالطائرات الحربية أو الطائرات من دون طيار مسلحة،في حالة مواجهة البلاد أزمة جديدة ووجود تهديد بوقوع كابل تحت سيطرة مسلحي حركة طالبان.

كتبت هذه الصحيفة الأمريكية في تقرير: أعلن مسؤلون كبار أن البنتاغون يدرس طلب الإذن بشن غارات جوية لدعم قوات الأمن الأفغانية إذا أصبحت كابول أو أي مدينة رئيسة أخرى مهددة بالسقوط في قبضة حركة طالبان.

وبحسب هؤلاء المسؤولين ، فإن هذه الخطة ستزيد من مرونة خطة بايدن لإنهاء الوجود العسكري الأمريكي في الحرب في أفغانستان.

وجاء في التقرير أيضا، إن الرئيس الأمريكي وكبار مستشاريه للأمن القومي صرحوا في وقت سابق بأن الدعم الجوي سينتهي عندما تغادر القوات الأمريكية أفغانستان. باستثناء الهجمات التي تستهدف الجماعات الإرهابية التي تعرض المصالح الأمريكية للخطر. لكن المسؤولين العسكريين يفكرون الآن بجدية في كيفية الرد إذا كان الانسحاب السريع للقوات الأمريكية من أفغانستان له تداعيات كبيرة على الأمن القومي فكيف عليهم أن يتفاعلوا معها.

وفقًا لتقرير صحيفة نيويورك تايمز ، لم يتم اتخاذ أي قرار بعد ، حسب قول المسؤولين الأمريكيين ولكن إحدى التوصيات المحتملة التي تدرس هي استخدام طائرات حربية أمريكية، أو طائرات من دون طيار مسلحة، للتدخل في حالة حدوث أزمة غير عادية.

ويمكن أن يتمثل مثل احتمال كهذا في الاستيلاء على كابول أو في حصار يشكل تهديدا للمواطنين الأمريكيين ولسفارات الولايات المتحدة وحلفائها.

وأشير في التقرير إلى أن أي ضربات جوية جديدة تتطلب موافقة الرئيس . وأذعن مسؤولون أمريكان في تلك الظروف أيضا سيكون من الصعب مساندة القوات الأفغانية لفترة طويلة من الجو،لأنه نظرا لانسحاب الولايات المتحدة هناك حاجة إلى الكثير من الجهود اللوجستية.

من المتوقع أن تخلي الولايات المتحدة قريبا قواعدها الجوية في أفغانستان بحلول الشهر المقبل.

 

شاركوا هذا الخبر مع اصدقائكم!
كلمات مفتاحية