المنوعات -+

2019-02-06

احتجاز مشجع بريطاني ارتدى قميص قطر في الإمارات

rv - احتجاز مشجع بريطاني ارتدى قميص قطر في الإمارات

مرة أخرى شاهدنا معاملة صبيانية من قبل الإمارات المتحدة العربية تجاه قطر..


قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن السلطات الإماراتية تحتجز مشجع كرة قدم بريطانيا بعد ارتدائه قميص منتخب قطر خلال كأس آسيا، التي اختتمت مؤخرا في الإمارات..

وكان علي عيسى أحمد (26 عاما) -وهو أحد مشجعي فريق أرسنال الإنجليزي- سافر إلى الإمارات لقضاء عطلةٍ الشهر الماضي، واستغل تواجده هناك لحضور مباراة قطر والعراق في الدور ثمن النهائي، التي جرت في 22 يناير/كانون الثاني الماضي.

وارتدى الشاب قميص منتخب قطر، وهو لا يعلم أن القيام بذلك يعد جريمة يعاقب عليها في الإمارات بغرامة كبيرة وحكم بالسجن.

ومُنح الشاب فرصة إجراء مكالمة هاتفية واحدة في 31 يناير/كانون الثاني الماضي، وتمكن من الاتصال بأحد أصدقائه واسمه عامر لوكي.

وقال لوكي “هذا أمر لا يوصف؛ ذهب لتوه لمشاهدة مباراة، وبعدها تم إلقاء القبض عليه وضربه بعد اتهامه بارتداء قميص كرة قدم روّج لقطر. عندما تمكن من الاتصال بي كان المسؤولون يجلسون بجانبه، ولم يستطع أن يقول الكثير”.

وأضاف “يبدو أنه أطلق سراحه بعد أن اعتُقل، واعتدى عليه رجال الأمن في السيارة، واتُهم بالترويج لقطر. وذهب إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن الاعتداء، واتهم بتلفيق أكاذيب عن الحادث”.

وأكدت السفارة الإماراتية في لندن أنها تحقق في ملابسات الاعتقال، في حين قالت وزارة الخارجية البريطانية إنها تقدم الدعم.

يذكر أن موقع وزارة الخارجية البريطانية يحذر في قسمه الذي يحتوي على معلومات للمسافرين إلى الإمارات بأن الإمارات تعاقب منذ السابع من يونيو/حزيران 2017 أي متعاطف مع قطر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو بأي وسيلة اتصال أخرى، وأكدت الوزارة أن المدانين يمكن أن يتعرضوا لغرامة كبيرة أو تفرض عليهم أحكام بالسجن.

شاركوا هذا الخبر مع اصدقائكم!

أكثر الأخبار قراءة