أفغانستان -+

2021-06-07

جهود وكالات الاستخبارات الغربية لإيجاد حلفاء في أفغانستان

550x295 - جهود وكالات الاستخبارات الغربية لإيجاد حلفاء في أفغانستان

آریانانیوز: وكالات الاستخبارات الغربية ، بما في ذلك وكالة المخابرات المركزية (سي آي إي) ، تبحث عن حلفاء جدد في أفغانستان.


وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز ، منذ الإعلان عن انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان ، يعتقد الكثيرون أن الغموض سيكتنف المستقبل السياسي للبلاد. يقول بعض المحللين إذا أخذت طالبان مقاليد الحكم في أفغانستان سيرتفع احتمال نشوب حرب أهلية فيها.

لكن في الآونة الأخيرة ، أعلنت وكالات الاستخبارات الغربية ، بما في ذلك وكالة المخابرات المركزية ، بذريعة الحيلولة دون الحرب الأهلية ، أنها قد تعيد تحديد بعض مهامها في أفغانستان إذا تلقت معلومات تفيد بتصاعد الصراعات ونشوب حرب أهلية.

ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز ، فإن وكالات الاستخبارات الغربية ، ولا سيما الولايات المتحدة ، كانت موجودة في أفغانستان منذ الثمانينيات ، وغالبًا ما كانت تمول الجماعات المعارضة لحكومة أفغانستان. تبحث وكالات الاستخبارات الغربية الآن عن أفراد داخل أفغانستان يمكنهم تزويدها بمعلومات دقيقة عن التطورات التي تعقب انسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

ويقول الأمريكيون:” هناك من يتعاون معهم في هذا الصدد من داخل الحكومة الأفغانية”

لكن الحكومة الأفغانية نفت في بيان رسمي أي صلة بوكالات التجس الغربية ، قائلة إن ذلك يتعارض مع استقلال أفغانستان ووطنيتها ، وإن أي شخص يتجاوز هذا الخط الأحمر سيعاقب بشدة.

وكان رئيس وكالة المخابرات المركزية ، وليام بيرنز ، قد أعلن مؤخرًا أنه يبحث عن بدائل استخباراتية في أفغانستان لإبلاغ المسؤولين الأمريكيين بأي تطورات في البلاد.

شاركوا هذا الخبر مع اصدقائكم!
كلمات مفتاحية