أفغانستان -+

2019-08-13

الصليب الأحمر: أعداد الضحايا بين صفوف المدنيين مازالت كبيرة للغاية

الصليب الأحمر - الصليب الأحمر: أعداد الضحايا بين صفوف المدنيين مازالت كبيرة للغاية

عربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن إحباطها إزاء رؤيتها لمحادثات السلام الجارية حول أفغانستان، مؤكدة أن معاناة المدنيين هناك مازالت كبيرة..


وقالت اللجنة -في تقرير أصدرته اليوم الاثنين- “إن أعداد الضحايا بين صفوف المدنيين مازالت كبيرة للغاية، وهناك حاجة من جميع أطراف النزاع إلى بذل المزيد من الجهود من أجل الحيلولة دون وقوع إصابات ووفيات بين المدنيين”.

وأضافت أن القصف الجوى والغارات الليلية والهجمات التي تشن في كل من المناطق الريفية والمأهولة بالسكان هناك تسفر عن قتل وتشويه أجساد الرجال والنساء والأطفال الذين لا ناقة لهم ولا جمل في القتال، كما تستهدف الهجمات المنازل والمساجد والمدارس والأسواق ومرافق الرعاية الصحية.

ومن جانبه، قال مسئول الصليب الأحمر خوان بيدرو شيرر: “إن معاناة المدنيين في أفغانستان تحظى باهتمام محدود للغاية، ويجب حمايتهم واحترامهم في جميع الأوقات، وكذلك حماية جميع الأطراف من العاملين في المجال الطبي، خاصة وأن الهجمات التي تستهدف مقدمي الرعاية الصحية والمرافق الصحية كثيرة للغاية، حيث وقعت 59 حادثة في النصف الأول من عام 2019 فقط”.

ودعا إلى ضرورة أن تسمح أطراف النزاع بوصول المرضى إلى الخدمات الصحية دون عوائق بغض النظر عن انتماءاتهم، معربا عن قلقه البالغ إزاء مصير الأشخاص الذين تحتجزهم جميع الأطراف على خلفية النزاع الدائر.

وأشار إلى تزايد الاحتياجات الأساسية للمدنيين الأفغان مع صعوبة وصول المساعدة إلى الأشخاص الذين يحتاجون إلى الغذاء والمياه والمأوى والأمن بسبب الوضع الأمني، وذلك حيث شهد العام الجاري أعلى عدد من الحوادث التي طالت العاملين في المجال الإنساني خلال السنوات القليلة الماضية، مشددا على أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ستظل ملتزمة بالاضطلاع بعملها في أفغانستان.

شاركوا هذا الخبر مع اصدقائكم!