الأخبار -+

2019-01-23

منافسة المتنافسين التقليديين في الإنتخابات..عبدالله وغني

غنی و عبدالله 1 - منافسة المتنافسين التقليديين في الإنتخابات..عبدالله وغني

أريانانيوز- يعود ينافس المتنافسين التقليديين في الإنتخابات الرئاسية القادمة بالرغم أنّ الأوضاع الراهنة في البلاد تختلف عن الأوضاع السابقة..


لاتزال تبقى ذكريات مرة للإنتخابات الرئاسية عام 2014 في أذهان الشعب الأفغاني فيما أدت هذه الإنتخابات بتشكسل حكومة وطنية في البلاد مع وساطة الوزير الخارجي الأمريكي السابق جون كيري.

بالرغم من الأوضاع الراهنة في البلاد ترشح الرئيس التنفيذي عبدالله عبدالله في الإنتخابات الرئاسية القادمة بمرافقة فريقه الإنتخابي وفي المقابل ترشح الرئيس الجمهوري محمد أشرف غني أحمد زي بمرافقةأمرالله كمساعده الأول وسرور دانش كمساعده الثاني للمشاركة في الإنتخابات الرئاسية.

مع أنّ حالياً توجد حكومة الوحدة الوطنية في البلاد ولكن في المقابل يعود ينافس المتنافسين التقليديين وإن تختلف الأوضاع الراهنة للإنتخابات تختلف عن أوضاع الإنتخابات الرئاسية الماضية. لايمتلك أشرف غني حماته السابقة بل أزعج الكثير منهم.

يكون محمد حنيف أتمر نموذجاً لهذه القضية. إنّ ترشيح محمد حنيف أتمر ومنافسته مع أشرف غني يظهر عن عمق الشقاق بينهما. إن ننظر إلى الأحزاب والجمعيات الحامية لمحمد حنيف أتمر نجد أنّ جميع هؤلاء كانوا سابقاً في قائمة حماة أشرف غني.

نرى نظير هذه القضية في فريق الكتور عبدالله عبدالله حيث لايعود يحميه السياسي البارز الأفغاني محمد محقق فإلتحق بحماة محمد حنيف أتمر.

فلننتظر حتى نرى كيف ستتغير الأوضاع في البلاد ومن سينتخب كالرئيس القادم.

شاركوا هذا الخبر مع اصدقائكم!

أكثر الأخبار قراءة